• الرئيسية
  • نقل
  • "الإمارات" تطلق سكك حديدية باستثمارات 50 مليار درهم

"الإمارات" تطلق سكك حديدية باستثمارات 50 مليار درهم

الاثنين 06 ديسمبر 2021 - 03:29

  • وكالات
  • أعلنت دولة الإمارات إطلاق "البرنامج الوطني للسكك الحديدية" أكبر منظومة للنقل البري على مستوى إمارات الدولة كافة، والهادفة إلى رسم مسار قطاع السكك الحديدية على مستوى دولة الإمارات للسنوات والعقود المقبلة.

    جاء ذلك خلال فعالية خاصة في "إكسبو دبي" لمشاريع الخمسين، حيث شهدت الفعالية استعراض البرنامج الوطني للسكك الحديدية. وتتضمن الاستراتيجية إطلاق مشاريع سكك حديدية لنقل الركاب مباشرة بين إمارات ومدن الدولة، من بينها قطار الاتحاد الذي يربط بين مختلف مدن ومناطق الإمارات، والذي انطلقت المرحلة الأولى من عملياته التشغيلية في العام 2016 مع فرص التوسع إلى خارج حدود الإمارات. وتم خلال الفعالية تسليط الضوء على "قطار الاتحاد: الذي يمتد من الغويفات على الحدود مع المملكة العربية السعودية حتى ميناء الفجيرة على الساحل الشرقي، واستعراض مراحل الإنجاز والتشغيل ضمن الجدول الزمني المحدد. وتتمثل أبرز ملامح البرنامج الوطني للسكك الحديدية في 3 مشاريع استراتيجية، وهي: - خدمات السكك الحديدية للبضائع: الذي يشمل تطوير شبكة "قطار الاتحاد"،  ومن أهم ملامح هذا المشروع أنه سوف يربط 4 موانئ رئيسية، كما سيتضمن بناء 7 مراكز لوجستية في الدولة تخدم مختلف القطارات والأعمال. وسوف يبلغ حجم النقل 85 مليون طن من البضائع بحلول العام 2040. كما سيقلل تكاليف النقل بما يصل إلى 30%. - إطلاق خدمات السكك الحديدية للركاب: وسيعمل قطار الركاب على تعزيز روح التواصل بين سكان الدولة من خلال الربط بين 11 مدينة في الدولة من السلع للفجيرة، منطلقاً بسرعة 200 كم/ الساعة. وبحلول العام 2030، سوف يتيح القطار لأكثر من 36.5 مليون راكب سنوياً فرصة التنقل بين أطراف الدولة، من أقصاها إلى أقصاها. - خدمة النقل المتكامل: والذي سيتضمن إنشاء مركز الابتكار في قطاع النقل، والذي سيعمل على ربط القطارات بشبكات من القطارات الخفيفة وحلول النقل الذكية داخل المدن لتكون بديلاً متكاملاً يخدم جميع سكان الدولة وزوّارها، وإنشاء تطبيقات وحلول ذكية لتخطيط وحجز الرحلات، وتحقيق التكامل بين العمليات اللوجستية وخدمات الموانئ والجمارك، وتقديم حلول لوجستية متكاملة للميل الأول والأخير.

    وأشار شادي ملك الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات إلى أن قطار الاتحاد سيعزز روح التواصل والتكافل بين  سكان دولة الإمارات، حيث سيكون بإمكانهم التنقل بين أبوظبي ودبي خلال 50 دقيقة فقط، وبين أبوظبي والفجيرة خلال 100 دقيقة فقط.

    وسيقلل المشروع من الانبعاثات الكربونية بنسبة 70 – 80%، وسيدعم جهود الدولة في تحقيق الحياد المناخي.

    وسيسهم المشروع في تأهيل أجيال جديدة من الكوادر الوطنية القادرة على قيادة قطاع السكك الحديدية في المستقبل من خلال تزويدهم بالمعارف والمهارات العلمية.

    من خلال البرنامج الوطني للسكك الحديدية، سوف يتم تطوير منظومة نقل شاملة ومتكاملة توفر فرصاً اقتصادية تصل قيمتها إلى 200 مليار درهم،  حيث سيبلغ مجموع الفوائد المقدرة لتخفيض الانبعاثات الكربونية 21 مليار درهم، كما سيتم توفير 8 مليارات درهم من كلفة صيانة الطرق، بالإضافة إلى تحقيق فوائد سياحية تقدر قيمتها بنحو 23 مليار درهم خلال الـ50 عاماً المقبلة، كما ستبلغ قيمة الفوائد العامة على اقتصاد الدولة 23 مليار درهم.

    وسيربط القطار إمارات الدولة فيما بينها كافة، كما سيربط دولة الإمارات بالمملكة العربية السعودية عبر مدينة الغويفات في الغرب والفجيرة في الساحل الشرقي.  يشار إلى أنه تم استكمال المرحلة الأولى من قطار الاتحاد وتشغيله وانطلاق عملياته التجارية في أواخر العام 2016،  وانطلقت الأعمال الإنشائية من المرحلة الثانية لمشروع "قطار الاتحاد" في أوائل العام 2020، الذي سيغطي مساحة جغرافية متنوعة التضاريس، وسط الصحراء والبحر والجبال، ضمن مخطط هندسي واسع النطاق يشمل بناء جسور وأنفاق بما يضمن تحقيق أعلى درجات الانسيابية لحركة مرور المركبات تحت مسارات الشبكة الحديدية وتم خلال المرحلة الثانية الإنتهاء من 70% من المشروع من خلال أقل من 24 شهراً، حيث يدعم المشروع 180 جهة وهيئة حكومية وخدمية ومطور وشركة مساهمة، وتم استصدار أكثر من 40 ألف شهادة موافقة وعدم ممانعة.

    التعليقات

    ايتديا

    استفتاء

    ما رأيك بــ الصفحه الجديده للشبكة ؟


      ممتاز

      جيد

      لا بأس

      ضعيف
    نتائج الاستفتاء

    أحدث الصور

    البنك الزراعى
    غاز مصر
    image title here

    Some title