"هتعلم" أول منصة مصرية تفاعلية للتعليم الحي عبر الإنترنت

السبت 24 مارس 2018 - 15:05

 
 
أعلن المهندس ياسر العزاوي تدشين أول منصة تعليمية مصرية تقدم التعليم التفاعلي الحي الذي يحاكي التعليم التقليدي من حيث رؤية وسماع المحاضر او المدرس وامكانية التحدث اليه صوت وصورة وامكانية وجود عدد من الطلاب في نفس المحاضرة مع استعمال كافة الوسائل المرئية والمسموعة في تقديم المعلومة ما يجعل المحاضرة مشوقة دون ان يضطر الطالب للخروج من البيت او تكبد معاناة الزحام ومصروفات الإنتقال أو إنتقال المدرس أو المحاضر ما يحفز علي ترشيد نفقات التعليم ويساهم في تخفيف أعباء انتقال المحاضر من مكان لآخر .
 
أضاف العزاوي ، مؤسس أول منصة تعليمية مصرية تقدم التعليم التفاعلي الحي عبر الانترنت،« التعليم هو احد اهم متطلبات تقدم الأمم و مع تقدم تكنولوجيا الإتصالات، لذلك لابد من تسهيل طرق تحصيلة من خلال جعله غير مرتبط بوجود جغرافي، فالطالب الآن يستطيع ان يحصل ويتلقى الدروس والمحاضرات في اي مكان و من اي جهاز من خلال الإتصال بشبكة الإنترنت دون الحاجة للسفر او التنقل  من محافظة لأخرى ومن بلد لبلد و كذلك الحال بالنسبة للمدرس او المحاضر.
 
وتابع، تقوم فكرة منصة "هتعلم" علي الإستفادة من الطفرة التكنولوجيا الحديثة لإتاحة تعليم اكثر سهولة واكثر فعالية وارخص تكلفة لأي طالب ولكل من بطيرغب في تعلم مهارات تساعده عمليا او حياتيا او حتي اسريا، كما تفتح منصة " هتعلم " في نفس الوقت بابا واسعا امام كل من لديه القدرة والمهارة والمعرفة للتعليم بشتي صوره بداية من مساعدة طلبة المدارس بانواعها مرورا بمهارات القيادة و الإدارة لتعلم البرمجة و اللغات و الموسيقي و الفنون و تربية الأطفال.
 
يذكر ان منصة « هتعلم» تتيح اعادة رؤية و سماع المحاضرات حيث انها تسجل وتتاح لعدد غير محدد من المرات، وتتيح أيضا الفرصة للمدرسين والمدربين من كافة المجالات التسجيل علي المنصة واتاحة محاضراتهم ودروسهم للطلبة الذين بدورهم يستطيعون التسجيل في اي درس او محاضرة بسهولة ويسر، والدفع عن طريق بطاقات اللأئتمان او عن طريق خدمة فوري وفي الوقت المحدد للدرس او المحاضرة ، حيث يدخل المدرس علي المنصة عن طريق شبكة الأنترنت ، كذلك الطلبة في نفس الوقت في بث حي و مباشر ، وبذلك تكون منصة " هتعلم" قد اتاحت فرص عمل من المنزل لقطاع كبير من ذوي الخبرات لإعطاء خبراتهم لمن يحتاجونها بمقابل مادي مجزي بغض النظر عن اماكن تواجدهم، كما أنها تعتبر اسعار اقتصادية بالنسبة للدارسين والباحثين والطلاب والمهتمين بشكل عام. 
 
وقال العزازاى: هذه الميز تتيح للطلبة بالأماكن البعيدة فرص تعليمية قد لا تكون متوفرة حيث يتواجدون، او قد تكون اغلي ثمنا، وتستهدف قطاعات عريضة من المواطنين في مصر و الوطن العربي وفي مقدمتهم  قطاع الطلبة في الشهادات العالمية بانواعها بخدمات الدروس المساعدة في كل المواد بالأضافة للمنهج المصري مايتيح لقطاعات واسعة من المدرسين المصريين المعروفين بكفاءتهم تقديم خدماتهم العلمية  ليس فقط في مصر ولكن في المنطقة العربية كلها.
 
كما تستهدف منصة " هتعلم " ايضا قطاعات مختلفة من الخريجين و الموظفين و رواد الأعمال بخدمات مثل تعلم اللغات والمهارات القيادية و الأدارية المختلفة و التعليم الفني كتعليم برمجة الكمبيوتر و فنون البيع و التسويق، قطاعات عريضة من المرأة بكورسات مختلفة عن الأسرة والطفل والمطبخ وريادة الأعمال وصولا الى الفنون والموسيقي، مؤكدا أن " المنصة " الجديدة " هتعلم " أتاحت" التعليم بانواعه لشرائح مختلفة في مصر و الوطن العربي بسهولة ويسر وباسعار اقتصادية بحيث بات التعليم في المتناول كما اتاحت فرص عمل من المنزل لأي مدرس او مدرب مؤهل في مصر والوطن العربي ما يساهم في خفض نسب البطالة وبذلك تحقق استفادة مشتركة لطرفي المعادلة " طالب العلم و المعلم" .
 
 
أعلن المهندس ياسر العزاوي تدشين أول منصة تعليمية مصرية تقدم التعليم التفاعلي الحي الذي يحاكي التعليم التقليدي من حيث رؤية وسماع المحاضر او المدرس وامكانية التحدث اليه صوت وصورة وامكانية وجود عدد من الطلاب في نفس المحاضرة مع استعمال كافة الوسائل المرئية والمسموعة في تقديم المعلومة ما يجعل المحاضرة مشوقة دون ان يضطر الطالب للخروج من البيت او تكبد معاناة الزحام ومصروفات الإنتقال أو إنتقال المدرس أو المحاضر ما يحفز علي ترشيد نفقات التعليم ويساهم في تخفيف أعباء انتقال المحاضر من مكان لآخر .
 
أضاف العزاوي ، مؤسس أول منصة تعليمية مصرية تقدم التعليم التفاعلي الحي عبر الانترنت،« التعليم هو احد اهم متطلبات تقدم الأمم و مع تقدم تكنولوجيا الإتصالات، لذلك لابد من تسهيل طرق تحصيلة من خلال جعله غير مرتبط بوجود جغرافي، فالطالب الآن يستطيع ان يحصل ويتلقى الدروس والمحاضرات في اي مكان و من اي جهاز من خلال الإتصال بشبكة الإنترنت دون الحاجة للسفر او التنقل  من محافظة لأخرى ومن بلد لبلد و كذلك الحال بالنسبة للمدرس او المحاضر.
 
وتابع، تقوم فكرة منصة "هتعلم" علي الإستفادة من الطفرة التكنولوجيا الحديثة لإتاحة تعليم اكثر سهولة واكثر فعالية وارخص تكلفة لأي طالب ولكل من بطيرغب في تعلم مهارات تساعده عمليا او حياتيا او حتي اسريا، كما تفتح منصة " هتعلم " في نفس الوقت بابا واسعا امام كل من لديه القدرة والمهارة والمعرفة للتعليم بشتي صوره بداية من مساعدة طلبة المدارس بانواعها مرورا بمهارات القيادة و الإدارة لتعلم البرمجة و اللغات و الموسيقي و الفنون و تربية الأطفال.
 
يذكر ان منصة « هتعلم» تتيح اعادة رؤية و سماع المحاضرات حيث انها تسجل وتتاح لعدد غير محدد من المرات، وتتيح أيضا الفرصة للمدرسين والمدربين من كافة المجالات التسجيل علي المنصة واتاحة محاضراتهم ودروسهم للطلبة الذين بدورهم يستطيعون التسجيل في اي درس او محاضرة بسهولة ويسر، والدفع عن طريق بطاقات اللأئتمان او عن طريق خدمة فوري وفي الوقت المحدد للدرس او المحاضرة ، حيث يدخل المدرس علي المنصة عن طريق شبكة الأنترنت ، كذلك الطلبة في نفس الوقت في بث حي و مباشر ، وبذلك تكون منصة " هتعلم" قد اتاحت فرص عمل من المنزل لقطاع كبير من ذوي الخبرات لإعطاء خبراتهم لمن يحتاجونها بمقابل مادي مجزي بغض النظر عن اماكن تواجدهم، كما أنها تعتبر اسعار اقتصادية بالنسبة للدارسين والباحثين والطلاب والمهتمين بشكل عام. 
 
وقال العزازاى: هذه الميز تتيح للطلبة بالأماكن البعيدة فرص تعليمية قد لا تكون متوفرة حيث يتواجدون، او قد تكون اغلي ثمنا، وتستهدف قطاعات عريضة من المواطنين في مصر و الوطن العربي وفي مقدمتهم  قطاع الطلبة في الشهادات العالمية بانواعها بخدمات الدروس المساعدة في كل المواد بالأضافة للمنهج المصري مايتيح لقطاعات واسعة من المدرسين المصريين المعروفين بكفاءتهم تقديم خدماتهم العلمية  ليس فقط في مصر ولكن في المنطقة العربية كلها.
 
كما تستهدف منصة " هتعلم " ايضا قطاعات مختلفة من الخريجين و الموظفين و رواد الأعمال بخدمات مثل تعلم اللغات والمهارات القيادية و الأدارية المختلفة و التعليم الفني كتعليم برمجة الكمبيوتر و فنون البيع و التسويق، قطاعات عريضة من المرأة بكورسات مختلفة عن الأسرة والطفل والمطبخ وريادة الأعمال وصولا الى الفنون والموسيقي، مؤكدا أن " المنصة " الجديدة " هتعلم " أتاحت" التعليم بانواعه لشرائح مختلفة في مصر و الوطن العربي بسهولة ويسر وباسعار اقتصادية بحيث بات التعليم في المتناول كما اتاحت فرص عمل من المنزل لأي مدرس او مدرب مؤهل في مصر والوطن العربي ما يساهم في خفض نسب البطالة وبذلك تحقق استفادة مشتركة لطرفي المعادلة " طالب العلم و المعلم" .

مصر ايطاليا

التعليقات

ايتديا

استفتاء

ما رأيك بــ الصفحه الجديده للشبكة ؟


  ممتاز

  جيد

  لا بأس

  ضعيف
نتائج الاستفتاء

أحدث الصور

البنك الزراعى
غاز مصر
image title here

Some title