مشترو الأسهم يترقبون هدية "سانتا كلوز" قبل نهاية العام

بنك مصر

الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 - 01:42

تأمل وول ستريت أن يتلقى المستثمرون هدية من سوق الأسهم قبل نهاية العام وسط تقلبات الأداء خلال ديسمبر. يبدأ يوم الإثنين الحدث السنوي الذي يعرف باسم "صعود سانتا كلوز" حيث تميل البورصة للصعود حتى نهاية العام. وقد حقق مؤشر "ستاندرد آند بورز" منذ عام 1969 متوسط ارتفاع بنسبة 1.3% خلال فترة "صعود سانتا كلوز" التي تستمر 7 أيام تشمل أخر 5 جلسات تداول من العام وأول جلستي تداول في العام الجديد وفقاً لـ "ستوك تريدر ألمانس".

كتب رايان ديتريك، كبير استراتيجيي السوق في "إل بي إي فاينانشال" في مذكرة بحثية: "سواء كان التفاؤل بشأن العام الجديد أو الإنفاق في العطلات أو أجازة المتداولين أو ترتيب المؤسسات لدفاترها - أو روح العطلة – تكون المحصلة النهائية ارتفاعات إيماناً من بعض المتداولين المتفائلين بسانتا".

سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية مكاسب من رقمين في عام 2021 بدعم من اقتصاد قوي وسياسة نقدية داعمة وإنفاق حكومي.

ومع ذلك، يتعامل المستثمرون حالياً مع مجموعة من المخاوف بما في ذلك التضخم المرتفع وسياسة نقدية أكثر تشدداً من البنوك المركزية إضافة لقيود السفر الأكثر صرامة بكافة أنحاء العالم نتيجة تفشي سلالة "أوميكرون" وسط مخاوف متزايدة بشأن التباطؤ الاقتصادي.

تراجعت الأسواق منذ ظهور سلالة "أوميكرون" في جنوب أفريقيا نهاية نوفمبر الذي أدى لعمليات بيعية مكثفة بكافة أسواق العالم. ومنذ ذلك الحين، عوضت الأسهم الخسائر لتتداول عند مستويات قياسية بعد صدور تقارير مشجعة حول المخاطر الاقتصادية التي تشكلها سلالة "أوميكرون".

"جيه بي مورغان": المستثمرون متشائمون للغاية.. ولا نتوقع تصحيحاً في الأجل القريب شهد مؤشر "ستاندرد آند بورز" أحد أكثر الأشهر تقلباً خلال ديسمبر من كل عام منذ 1987 وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ. حيث بلغ متوسط التذبذب اليومي للمؤشر خلال الشهر 1.1% حتى يوم الخميس ليسجل بذلك رابع أكبر تقلبات خلال ديسمبر على مدار أكثر من 3 عقود بعد الأعوام 2018 و2008 و2000.

لكن لا يزال هناك احتمال لظهور ما يعرف بصعود "سانتا كلوز" حيث ينتظر المتداولون من أصحاب الخبرات زخماً في صفقات السوق بعد عمليات البيع الأخيرة.

عادة ما يكون النصف الأول من شهر ديسمبر أضعف حيث يهيمن عليه عمليات البيع وتسييل الأصول بخسائر لخفض المكاسب الرأسمالية الخاضعة للضريبة على التداول. ثم يأتي النصف الثاني من الشهر حيث تقود المؤسسات التداولات ويغادر الأفراد لقضاء العطلات. ويرى الخبراء أن توقف المؤسسات عن الشراء يشير إلى أن شيئاً ما قد يكون خاطئاً في سوق الأسهم.

قال ديتريك: "تراجع الأسواق في عامي 2000 و2008 حدثا بعد حالة نادرة فشلت فيها حالة صعود سانتا في الظهور للمؤيدين لها وتكرار عدم ظهورها هذا العام قد يكون علامة تحذير".

التعليقات

بنك الاسكان والتعمير

استفتاء

ما رأيك بــ الصفحه الجديده للشبكة ؟


  ممتاز

  جيد

  لا بأس

  ضعيف
نتائج الاستفتاء

أحدث الصور

البنك الزراعى
غاز مصر
image title here

Some title